كشفت مصادر في مجلس الشعب أن وزير النقل علي حمود سلّم بنفسه أمس الوثائق الخاصة بملف تعثر شراء الطائرة والأخرى المتعلقة بملف تأخر شركة الطيران الخاصة «أجنحة الشام» لسداد ما عليها.

وطلبت لجنة الخدمات في المجلس من الوزير حمود أمس الأول في اجتماعها أن يقدم الوثائق الخاصة بالملفين خلال أربع وعشرين ساعة للتدقيق فيها

وأكدت المصادر  أن اللجنة سوف تدقق الوثائق بسرعة للتأكد من وجود أخطاء فيها من عدمها، لإعداد مقترحها وأنه سوف يتم الاعتماد على مستشارين وخبراء من المجلس، موضحة أنه في حال كان هناك نقص بالوثائق التي قدمها الوزير حمود سوف تطلب اللجنة منه تأمينها بسرعة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا