انتشر مؤخراً على بعض صفحات وسائل التواصل الاجتماعي والحسابات الشخصية خبر مزور منسوب إلى من قيل إنه كاتب في صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية اسمه Hanrik bantenwi. وبغض النظر عن مضمون الخبر الذي قد يبدو إيجابياً وقريباً من الواقع، إلا أن التزوير يبقى تزويراً مهما كانت الغايات والنوايا.. ولا حاجة لـسورية التي انتصرت بقوة الحقيقة لمثل هذه الأخبار الملفقة والمنسوبة إلى إعلام أمريكي اعتاد قلب الحقائق ودعم الإرهاب في سورية، وإلى أسماء كتاب وهمية لا وجود لها أصلاً.

حكم عقلك | دقق | لا تصدق كل ما تراه

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا