تواصل وزارة الإتصالات والتقانة إعادة تأهيل مراكز الاتصالات في مدينة حلب لتأمين الخدمة الهاتفية والانترنت للمواطنين ومنها مركزا خان الوزير في حلب القديمة وسناء محيدلي في حي قاضي عسكر اللذان تضررا جراء الاعتداءات الإرهابية وتبلغ تكلفة إعادة البنى التحتية والإنشائية والتأهيل لهما 623 مليون ليرة سورية.

وأعلن وزير الاتصالات والتقانة خلال اطلاعه على الأضرار التي لحقت بالمركزين والخدمات التي يقدمها مركز بريد السليمانية اليوم أنه ستتم إعادة جميع المراكز الهاتفية المتضررة جراء الإرهاب في الأحياء المحررة من مدينة حلب والريف الشرقي إلى الخدمة خلال العام القادم إضافة لتزويد المراكز ببوابات جديدة للانترنت وتمديد كبل ضوئي جديد لحلب خلال خطة عام 2020، مشيراً إلى أنه يجري حاليا تأهيل عدد من المراكز الهاتفية لإعادتها للخدمة في أقرب وقت.

من جهته أوضح المهندس منير عبيد مدير الشركة السورية للاتصالات في تصريح للصحفيين أن مركز خان الوزير يتسع لـ20 ألف رقم هاتفي وتكلفة إعادة البنى التحتية والإنشائية وتأهيل الشبكات للمركز بحدود 210 ملايين ليرة سورية ومدة تنفيذها 150 يوماً.

وقال عبيد: إن مركز هاتف سناء محيدلي يتسع لـ20 ألف خط هاتفي وتبلغ تكلفة قيمة أعمال إعادة تأهيل البناء والشبكة بحدود 413 مليون ليرة.

شارك في الجولة محافظ حلب حسين دياب وأمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا