مع تطور المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، قال المستشار الاقتصادي في البيت الأبيض لاري كودلو، الأحد، إن هناك “فرصة جيدة” لمنح مزيد من الشركات الأميركية تراخيص لبيع منتجات لشركة “هواوي” الصينية العملاقة للاتصالات.

وجاءت تصريحات كودلو بعد يوم من اتفاق الرئيسين الأميركي دونالد ترامب، والصيني شي جين بينغ، على “هدنة” في حربهما التجارية، وتعهدت واشنطن بوقف فرض رسوم جمركية جديدة أثناء التفاوض.

كذلك اتخذ ترامب موقفا أكثر ليونة تجاه هواوي، التي كانت نقطة شائكة في محادثات التجارة، من خلال سماحه للشركات الأميركية ببيع معدات للشركة الصينية “بحيث لا يتسبب ذلك بمشاكل للأمن القومي”، على حد قول كودلو.

وقال المستشار الاقتصادي لشبكة فوكس نيوز: “هناك فرصة جيدة أن يفتح وزير التجارة ويلبر روس الباب لذلك، ويمنح التراخيص”، حسب ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وتقول الولايات المتحدة إنها تخشى من أن تستخدم الحكومة الصينية الأنظمة التي تبنيها هواوي – الشركة الرائدة عالميا في معدات شبكات الاتصالات وثاني أكبر مورد للهواتف الذكية – للتجسس عبر الثغرات السرية المدمجة.

من جانبها، نفت هواوي ذلك بشدة، مؤكدة أن الولايات المتحدة “لا تملك أي دليل يثبت ذلك”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا